زامن والانطباع الأول

4 سنة

الناشر : مدير المدونة - المصدر : آي-فون إسلام

لا يمكن أن تتخيل يا (صديقي) مدى السعادة التي يشعر بها فريق عمل زامن عندما قمت بالثناء على تطبيق زامن وكان انطباعك الأول الترحيب به مع وجود خاطر في رأسك يقول، “إن كان هذا الإصدار الأول فكيف سيكون في المستقبل” وبالطبع قمت بطرح العديد من الأسئلة ونعلم أنك متحمس وتريد أن يكون تطبيق زامن الأفضل، لذلك دعنا نجيب على اسئلتك.


لماذا عدد المصادر قليل؟

إضافة المصادر لزامن ليس مثل أي تطبيق إخباري آخر (ونعم سوف يتم إضافة مصادر في كل المجالات) لكن اعلم أن أصحاب المصادر لا يعاملون كمجرد محتوى نضعه في زامن وإنما هم جزء من مجتمع زامن، يهمنا جداً أن يظهروا بأفضل صورة وأحسن تنسيق لمقالاتهم، وقد عملنا معهم على أن يكون محتواهم في أفضل شكل ممكن على الأجهزة الذكية معتمدين على خبرتنا في هذا المجال.


والأمثلة والتفاصيل كثيرة…

أنظر كيف في بعض المواقع يتم وضع كلمة المصدر كزر وعند الضغط عليها تذهب الى المصدر لهذا المقال… في الموقع الأصلي نفسه لا يكون الأمر هكذا وإنما يكون وصلة مثل أي وصلة في المقال، ولكن في زامن يتم تميز مصادر المقالات الأصلية عندما يكون ذلك متاح.

أنظر كيف أن الصور تأخذ حجم عرض المقال بالكامل في بدايته ويتم تدوير أطرافها لعمل تناسق، إذا فتحت موقع المقال لن تجد الامر بهذا الجمال، هذه التفاصيل الصغيرة نعمل عليها لكي تشعر بالراحة وأنت تقرأ وقد لا تعرف السبب، وإنما نعمل على أنت تكون تجربتك مميزة.

أنظر كيف يتم وضع الصور الصغيرة بجانب النص في بعض المقالات حتى لا يتم وضعها في سطر كامل وتأخذ مساحة كبيرة ويتم تشويه شكل المحتوى.

الأمثلة على ذلك كثيرة والتفاصيل معقدة جداً فلكل موقع طريقته وكل موقع أسلوبه، وحتى تجعل المواقع تظهر في أفضل شكل على جهازك فإن كل مصدر يأخذ عناية خاصة قبل إضافته ونحن في زامن لن نعمل على الكم مثل التطبيقات الآخرى وإنما نعمل على الجودة، وفي خلال أسابيع سوف يزيد عدد هذه المصادر لأكثر مما تتحمل أنت مهما كنت مثقف


كيف أضيف مصدر؟

لا نتيح للمستخدم إضافة مصدر، وهذا من ضمن فلسفة زامن، فكما أخبرنا في النقطة السابقة، نحن لا نضيف المصادر وإنما نعمل مع أصحاب المواقع ليكون محتواهم مشرف لنا ولهم، لذلك لن نضحي بثلاث مميزات أساسية تجعل من زامن تطبيق راقي…

1

سرعة عرض المقالات

2

محتوى كامل قدر المستطاع

3

تنسيق رائع للمقال


هذه المميزات هي ما تم بناء زامن عليه منذ البداية، ولن نفرط فيها قدر المستطاع، لذلك نتمنى أن تراسلنا المواقع التي تود إضافتها حتى نعتني بها ونتواصل مع أصحابها ويتم إضافتها بأفضل شكل ممكن.


المجالات قليلة، أين الرياضة والسياسة؟

بالتأكيد سوف يتم إضافة مجالات جديدة، لكن هناك معايير، ربما لم تلاحظ أو لاحظت، زامن يحاول أن يضع بين يديك محتوى راقي أي كان المصدر، وذلك يوجد آليات تم تطويرها داخل زامن للمحافظة على جودة المواضيع كمضمون أيضاً، فلا نحب أن تقرأ مقال خادش للحياء في زامن، وبرغم أن هذا التحدي صعب وسيكون أصعب عند تعدد المجالات والمصادر. لذلك نحن نتمهل ونحتاج أن نتأكد من آليات تنقية المحتوى.


لكن لا تقلق قريباً جداً سيكون هناك مجالات جديدة ومصادر جديدة، ويهمنا جداً أن تخاطب أنت بنفسك أصحاب هذه المواقع وتخبرهم أنك ترغب في أن تقرأ محتواهم في زامن، وبذلك يتواصلون معنا ويتم إضافتهم بشكل أسرع.


المقالات كثيرة وصعب متابعة كل هذا!

أنت محق، عندما يكثر عدد المصادر يصعب متابعة كل شيء لذلك نعمل على تقنية جديدة منذ مدة، هذه التقنية سوف تضع امامك المقالات التي تحب أن تقرأها فقط، بمعني أن المقالات في قسم زامن، سوف يتم ترتيبها بما نظن أنه مناسب لك انت وتحب أن تقرأه وهذا طبعاً يحتاج إلى معادلات كثيرة مثل التي تستخدمها مواقع التواصل الإجتماعي كفيسبوك وغيره لوضع المقالات المهمة أولاً.


هذه إجابات على بعض الأسئلة ونعلم أن لديك المزيد، لكن اعلم أننا نعمل بكل جهد ليكون كل إصدار من زامن نقلة كبيرة وخطوة في طريق طويل.


نود فقط دعمك:


  • اشترك في صفحة زامن على الفيسبوك

https://www.facebook.com/zamenapp

  • تابع حساب زامن على تويتر

https://twitter.com/zamenapp

أخبرنا عن ما أعجبك في زامن، وما تتمنى أن تراه في الإصدار القادم

حمل الآن تطبيق زامن

حمل تطبيق زامن